الدار البيضاء تحتضن ، في 23 أبريل الجاري ، منتدى الألياف البصرية والمباني الذكية في دورته الخامسة

0 515

تحتضن مدينة الدار البيضاء يوم 23 أبريل الجاري ، الدورة الخامسة لمنتدى الألياف البصرية والمباني الذكية ، التي تنظمها مجموعة أورانج المغرب ، الفاعل في مجالات الاتصالات بتعاون مع مجموعة (أ- أو – بي)،و تحت إشراف وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة ووزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي.

و أفاد بلاغ لمجموعة (أ- أو – بي) أن هذا المنتدى سيتناول مواضيع لها ارتباط بالصبيب العالي جدا للأنترنت ، وسيجمع المئات من المهنيين الفاعلين والمهتمين بنظام الألياف البصرية في شموليته .

و يستهل المنتدى ، بحسب المصدر ذاته ، بجلسة عامة تتناول واقع حال الصبيب العالي جدا بالمغرب، مع التركيز بشكل خاص على قانون الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات رقم 12- 121 المتعلق بالاتصالات وتحديدا الأرقام المعبرة عن مدى انتشار الصبيب العالي بالمغرب.

وستشهد هذه الدورة مشاركة مجموعة التفكير الاوربي (إيدات ) المتخصصة في الاقتصاد الرقمي، وكذا المجلس العالمي للاستشتارة ( إ ف تي تي هاش )،الذي يشجع اعتماد تكنولوجيا ( إ ف تي تي ) عبر العالم، والذي سيكون ممثلا بعضو من المجلس التنفيذي لمكتبه الجهوي بأمريكا الجنوبية وذلك لتقديم شهادته حول استعمال واستغلال الصبيب فائق السرعة بالبرازيل.

و أضاف البلاغ أن تأهيل الكفاءات لتطوير الصبيب فائق السرعة يعد الموضوع المحوري الذي ستتم مقاربته من خلال تقديم شهادة هدف الألياف والمنصة الفرنسية لتشجيع مهن الألياف البصرية ، مبرزا أن سيتم تقديم شهادات لعمالقة عالميين وفاعلين أوروبيين، مثل شركة هواوي و مجموعة (أوبتيكس أو إف إس ) واللذين يتقاسمان مع الحضور اختيارهما جعل المغرب يحتضن مقراتهم الجهوية ومناقشة الفرص التي يوفرها المغرب وكذلك الصعوبات التي واجهتهم.

كما يحضر المنتدى وفد يمثل عشر مقاولات عضوة في الفيدرالية المهنية المصاحبة لمخطط فرنسا الخاص بالصبيب عالي السرعة، حيث سيعمل رئيسها على تقديم تجربة السوق الفرنسية بخصوص الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص في مجال رقمنة التراب الفرنسي.

وستختتم هذه الجلسة العامة بمناظرة في مجال التقنية العالية والتي ستخصص لموضوع التكامل بين الالياف البصرية والجيل الخامس في مجال تقوية الربط بالانترنيت.

و تخصص الظهيرة للورشات الموضوعاتية ، وكذا للتبادل الثنائي بين الأطراف الفاعلة في نظام الالياف البصرية.

وفي سياق الاستمرارية على نهج السنة الماضية، ذكر البلاغ بأنه تم إطلاق الدورة الثانية للمباراة الخاصة “بالمباني الذكية”، من طرف شركة أورنج المغرب في وجه طلبة ثلاث مدارس عليا وهي: المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بالرباط والمعهد الوطني للبريد والاتصالات والمدرسة المحمدية للمهندسين.

وأفاد بأنه في إطار هذه المباراة، اشتغل الطلبة هذه السنة حول تصميم مكتبة وسائطية ذكية ،و لهذا الغرض ، شارك ما لا يقل عن 46 فريقا بتخصصات متنوعة على ان يتم الاعلان عن الفرق الثالثة الفائزة خلال هذا المنتدى.

ومن المتوقع أن يشارك حوالي 600 مهني في هذه الدورة التي أصبحت موعدا سنويا لا محيد عنه لنظام الالياف البصرية ، مع تسجيل حضور يتشكل من مصممي ومدمجي الالياف البصرية والمنعشين العقاريين والمعدين الترابيين ومكاتب الدراسات والمهندسين المعماريين وموردي التكنولوجيات الحديثة وممثلي السلطات العمومية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.