الحياة السياسية والنقابية

0 715

أعلنت النقابة المستقلة للتعليم بالمغرب عن حل نفسها والتحاقها بالجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، وذلك بناء على قرارات المجلس الوطني للنقابة المنعقد بالرباط يوم 5 دجنبر 2015.

وأوضح بلاغ للجامعة الوطنية للتعليم أن المكتبين الوطنيين للنقابتين عقدا، يوم الخميس الماضي بالرباط، لقاء تطرق إلى سبل أجرأة قرار التحاق ودمج النقابة المستقلة للتعليم بالمغرب في الجامعة الوطنية للتعليم.

وسجل البلاغ ترحيب الجميع بهذه “الخطوة النوعية والوحدوية والمتماشية والمجسدة لوحدة العمل النقابي” وكذا للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي كإطار ديمقراطي يدافع عن التعليم العمومي ومختلف قضايا نساء ورجال التعليم، ومفتوح لكل المناضلات والمناضلين في مختلف المناطق والفروع محليا وإقليميا وجهويا وفئويا.

وأشار إلى تزامن عملية الالتحاق مع الدينامية التنظيمية التي تعرفها الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي المتجلية في تشكيل فروع محلية جديدة وتجديد هياكل الجامعة محليا وإقليميا وجهويا وفئويا، واستكمال بناء النقابات الوطنية والتنظيمات الموازية (الشباب والنساء والمتقاعدين)، بالموازاة مع دينامية التحضير للمؤتمر الوطني 11 للجامعة المرتقب في ماي 2016.

=================

— ذكرت صحيفة (رسالة الأمة)، في عددها اليوم الاثنين، أن المركزيات النقابية ستقرر، في اجتماعها غدا الثلاثاء، موعد برنامجها الاحتجاجي وصيغته، مشيرة إلى أن “كل احتمالات التصعيد واردة، بما فيها الإضراب العام والاعتصام”.

ونقلت الصحيفة عن نائب الكاتب العام للكونفدرالية للشغل عبد القادر الزاير أن “اجتماع غد سيحدد موعد الإضراب الذي قد يشمل القطاع العام والخاص وشبه العمومي وكذا الاعتصام المرتقب أمام البرلمان، وسيتدارس كل الوسائل السلمية الممكنة للاحتجاج، وذلك ردا على تجاهل الحكومة لمطالب النقابات”.

وقال الزاير “إن احتجاجاتنا الأخيرة كانت بمثابة رسالة موجهة إلى الحكومة لتلتقط الإشارة من هذه الحركة التصعيدية التي تزعمتها النقابات، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وفتح باب الحوار الاجتماعي”.

وتأتي هذه الخطوة بعد الإضراب العام الوطني في قطاع الوظيفة العمومية والجماعات المحلية الذي نفذته المركزيات النقابية الخميس الماضي وقالت إنه سجل “نجاحا كبيرا”، وكذا بعد مسيرة وطنية في الدار البيضاء يوم 29 نونبر الماضي.

=================

— تعقد الهيئة التنفيذية لفيدرالية اليسار الديمقراطي، التي تضم أحزاب الاشتراكي الموحد والمؤتمر الوطني الاتحادي والطليعة الديمقراطي الاشتراكي، يوم الخميس المقبل، اجتماعا لمناقشة نقط تتعلق بالانتخابات التشريعية المقبلة وتقييم محطة انتخابات 2015 بشكل مشترك ومستقبل الفيدرالية.

ونقلت صحيفة (الصحراء المغربية)، في عددها اليوم الاثنين، عن الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي عبد السلام لعزيز أن “صفحة الجمود والخلاف بين مكونات الفيدرالية الذي أدى إلى تعليق أجهزتها سابقا طويت بعد اجتماع أحزابها الثلاثة قبل حوالي أسبوعين والذي خلص إلى الاتفاق على عقد اجتماع الهيئة التنفيذية للفيدرالية الخميس المقبل”.

وأضاف السيد لعزيز أن “الوقت حان للتفكير في اندماج الأحزاب الثلاثة لتفادي جميع المشاكل، مما يحتم علينا التفكير في صيغة للاندماج”، مشيرا إلى أن المؤتمر الوطني الاتحادي سيطرح فكرة تشكيل جبهة اجتماعية لمواجهة السياسات الحكومية تجمع الطيف اليساري أساسا، سواء النقابي أو السياسي.

=================

— تعتزم الجبهة النقابية بشركة (لاسامير) تنفيذ وقفة احتجاجية داخل الشركة يوم 29 دجنبر الجاري وخوض كل الأشكال النضالية داخل وخارج المحمدية، بما فيها تنظيم وقفة أخرى أمام البرلمان بالرباط.

وأوردت صحيفة (العلم)، في عددها اليوم الاثنين، أن هذه الخطوة تأتي “للدفع نحو إنقاذ صناعات تكرير البترول من الإفلاس، ودعوة كل الأطراف المعنية لتحمل مسؤولياتها، وتسوية الأزمة في إطار مقاربة شمولية تضع المصلحة العليا للبلاد فوق كل الاعتبارات”.

وطالبت الجبهة النقابية، حسب الصحيفة، ب”العودة العاجلة للإنتاج بمصفاة المحمدية، على اعتبار ان تكرير البترول ضرورة ملحة للأمن الطاقي للمغرب”، داعية إدارة رأسمال شركة لاسامير للوفاء بالتزاماتها المعلنة في التخفيف من مديونية الشركة وتأهيل الحكامة والتدبير، بما يفتح الطريق أمام المصالحة والتوافق مع السلطات العمومية والدائنين والممونين والزبناء والمأجورين وكل المتعاملين مع الشركة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.