الحكومة الألمانية تدرس إمكانيات الاستعانة بالجيش داخل البلاد في حالات الطوارئ

0 458

أفاد مصدر إعلامي ألماني أن الحكومة الألمانية تدرس إدخال تعديلات قانونية تمكن من الاستعانة بالجيش داخل البلاد في حالات الطوارئ . وذكرت صحيفة (زود دويتشه تسايتونغ) الألمانية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء ، أن حكومة برلين تدرس هذا المشروع في ظل تنامي خطر الإرهاب والتهديد الأمني الذي تشهده مناطق بأوروبا. وأشارت الصحيفة إلى أنها استندت في معلوماتها إلى ما يسمى ب”الورقة البيضاء ” الجديدة التي وضعتها الحكومة الألمانية بشأن السياسة الأمنية ومستقبل الجيش الألماني. وللإشارة فإن “الورقة البيضاء ” هي عبارة عن تقرير يشمل الاستراتيجيات والسياسيات التي تتبعها الحكومة في الفترة المستقبلية ، ويتم استخدامها كوسيلة لعرض السياسات الحكومية قبل سنها كتشريعات . وجاء في الورقة ، وفق الصحيفة ، أنه يمكن للحكومة الاتحادية الاستعانة بالجيش الألماني في الداخل في حالة الطوارئ معتبرة أن ” طبيعة التهديدات الحالية والمستقبلية بالنسبة لألمانيا تفرض على السياسيين مواصلة تطوير دور الجيش وإتاحة فرصة إسهامه بفعالية في عمليات التصدي للمخاطر على الحدود والحفاظ على الأمن الداخلي والخارجي” . وأضافت الصحيفة أن المسودة تناولت أيضا جعل الاستعانة بالجيش الألماني في الخارج أكثر مرونة. ووفقا للدستور الألماني ، فإن توفير الأمن في الداخل من مهمة الشرطة وحدها ولا يمكن الاستعانة بالجيش في الداخل إلا في حالات استثنائية قصوى ، وذلك نتيجة التجارب التي عاشتها البلاد في الحقبة النازية. ويطالب عدد من السياسيين من حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بتعديل الدستور من أجل توسيع نطاق إمكانات الاستعانة بالجيش الألماني داخل البلاد ، هذا إلى جانب مطالب بالاستعانة بالجيش بشكل رسمي في المساعدة على تنظيم اللاجئين. ويذكر أن رئيس جهاز المخابرات الداخلية الألماني كشف أن تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” يخطط لشن هجمات في ألمانيا وأن الوضع الأمني “خطير للغاية ” بعد أن شجع التنظيم الإرهابي أنصاره لشن هجمات في لندن وبرلين وروما.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.