الجزولي يسلط الضوء أمام المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي على توجيهات الملك محمد السادس لتعزيز التضامن في إفريقيا.

0 500

أبرز الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، محسن الجزولي، أمام المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي، توجيهات الملك محمد السادس من أجل تعزيز التضامن في إفريقيا. وأكد  الجزولي، خلال الدورة الـ37 للمجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي، التي عقدت اليوم الثلاثاء، عبر تقنية المناظرة المرئية، أن البلدان الإفريقية يجب أن تعمل على إيجاد التقارب بين اقتصاداتها وتطوير أوجه التكامل لأنه بعد مرحلة الطوارئ سيأتي وقت الإنعاش. وأشار الوزير المنتدب، في مداخلته خلال النقاش حول موضوع وباء كوفيد-19 في إفريقيا، إلى أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، قد أعطى تعليماته السامية، في يونيو الماضي، لإرسال مساعدات طبية إلى أكثر من 20 دولة إفريقية، وذلك تأكيدا على التزامه الدائم تجاه إفريقيا. كما أشار الجزولي، الذي يمثل المغرب في هذه الدورة الـ37، إلى أن منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية هي مشروع رائد، مدر للنمو المشترك والتنمية المشتركة الشاملة. وفي هذا السياق، أكد الوزير المنتدب أنه “على الاتحاد الإفريقي أن يضطلع بدور المحفز من أجل تعزيز التضامن بين البلدان الإفريقية”. وأكد  الجزولي أيضا على أهمية المكون الرقمي والتكنولوجي لمستقبل الاقتصادات الإفريقية. وخلص الوزير المنتدب إلى القول إن الوباء يتطلب المزيد من التفكير وتوحيد الجهود حول القيم المشتركة للتضامن والمشاركة من أجل تحقيق تطلعات “إفريقيا التي نريدها”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.