الجامعة العربية تؤكد أهمية تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع دول أمريكا الجنوبية

0 680

أكدت جامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء ،على أهمية تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية، وإثراء مسيرة التعاون العربي -الأمريكي الجنوبي، نحو مزيد من الإنجازات التي تسهم في تحقيق تطلعات وآمال شعوب دول المنطقتين في التقدم والازدهار.

وذكر الأمين العام للجامعة ، نبيل العربي، فÜي كلمة بمناسبة انعقاد المنتدى الدولي للنقل البحري في تنمية التجارة بين الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية اليوم بالقاهرة، أن هذا اللقاء يشكل فرصة إضافية لتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين.

وأوضح ، في هذا الصدد، أن إقامة مثل هذه المنتديات تدعم العلاقات الاقتصادية بين رجال الأعمال في المجالات ذات الاهتمام المشترك في المنطقتين، واستكشاف الفرص الاستثمارية، وعقد اتفاقيات تجارية من شأنها تعزيز التجارة والاستثمار في المنطقتين.

وقال العربي إن هذا المنتدى هو نتاج لقرار القمة الرابعة لقادة الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية التي عقدت بالرياض في المملكة العربية السعودية في نونبر 2015، مشيرا إلى أن العلاقات بين دول المنطقتين شهدت نقلة نوعية في مجالات التعاون المختلفة، وخاصة التعاون الاقتصادي، حيث تم عقد أربع قمم للدول العربية ودول أمريكا الجنوبية، بداية في برازيليا عام 2005، والدوحة 2009، والقمة الثالثة في ليما عام 2012، وأخيرا القمة الرابعة في الرياض 2015، واجتماعان لوزراء الاقتصاد والمال، الأول في كيتو (إعلان كيتو) الذي أكد على ضرورة تشجيع التجارة والاستثمار بين المنطقتين.

كما انعقد الاجتماع الثاني في مدينة الرباط بالمغرب وصدر عنه (إعلان الرباط)، الذي أكد على تعزيز الإطار المؤسساتي لتنمية التعاون الاقتصادي بين المنطقتين، وذلك بإحداث آليات مشتركة لبلورة مشاريع تجسد على أرض الواقع أهداف التعاون في عدد من القطاعات ذات الأولوية، على أن ينعقد الاجتماع الثالث في بوليفيا خلال السنة الجارية.

وأضاف الأمين العام للجامعة العربية ، أن مسيرة التعاون العربي -الأمريكي الجنوبي قد استكملت عقدا كاملا من العمل الجاد والمثمر الذي “يعكس طموحات وآمال شعوب دول المنطقتين في التعاون المشترك، وفي تعزيز موقف الدول النامية المتطلعة إلى خلق نظام دولي جديد يسوده العدل والانصاف، ويقوم على أساس التكافؤ والمساواة، ويرسي السلام والأمن في عالمنا المعاصر”، مشيرا إلى أن قمة الرياض رحبت بإنشاء شركة خاصة مشتركة للنقل البحري وأخرى للخدمات اللوجستية بين الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية، بهدف تطوير حركة التجارة بين دول المجموعتين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.