الثورة والسكون

0 585
الريح ثورة وسكون
ها أنا أرقص ودمعاتي نسرين

 

وجوادي يصهل

 

وكل الصهيل

وأمد يداي واقحوانتي رحلت

 

والصيف عنها لم يرحل

 

وموعدا في مهرجان الزنابق والنخيل

 

أي رفيقي علمتني

 

أي رفيقي لقنتني

 

متى عني رحلت

 

فالحياة نخلة وطول الطريق

 

أي رفيقي مابعد مقامي

 

أي رفيقي ما بعد نعيمي

 

أي رفيقي علمتني

 

أن أتلقى وأكابر

 

فكلانا رفيقي

 

شارب سلسبيلين وحنظلة

 

تارة تنمو عطشا

 

واخرى يصيبنا الذبول

 

علمتني أن الريح ثورة

 

علمتني أن الريح سكون

 

أن المزن كآبة

 

أن الصبر درس

 

وان أكون عدولا…

 

وفلسفات الغني والفقير

 

وهموم البروليتاريا

 

علمتني أن ارفع رايتي

 

علمتني أن أشهر مدادي

 

فقد قال الآخر:

 

ماذا أقول والاطيار تهاجرني

 

ولو سألت

 

عنك الزنابق والسنديان

 

سينطلق العشق

 

وأبحلق والزنازن الظمأى

 

واحتراق القصيدة

 

وزغردات اللقالق والضفادع

 

وترنيمات الدمعات والرغيف

 

حملوك وفي عينيك ابتساماتي

 

فمن يحميني ويدس نضالاتي ؟

 

من يضع قميصي في الخارطة ؟

 

قميص اسمنتي ومن فولاذ

 

من يذكرني ويدثرني ؟

 

ويؤرخني ويقول عني ؟

 

من يؤرخ عني ؟

 

فانا الكآبة

 

أنا الجهمة الجهماء

 

ويرسم لي

 

وموناليزاتي

 

ويلون جبيني بالدم

 

املأوا الاقداح فالضياء لم ينته

 

وانت رفيقي ديباج

 

وانت رفيقي تاج

 

أنت الرخام والزجاج

 

انت وردة

 

والواحة خضراء

 

علمتني الشهادة

 

والطريق الى الوطن

 

والخلايا والرمال وجوف الظلام.

 

الشاعر : حامد الزيدوحي
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.