الثقافة أداة دبلوماسية “فعالة جدا” في التقارب بين الشعوب (السيدة بوعيدة)

0 521

أكدت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد امبركة بوعيدة، أمس الجمعة بالرباط، أن الثقافة تمثل أداة دبلوماسية “فعالة جدا” في التقارب بين الشعوب. وقالت السيدة بوعيدة، في تصريح للصحافة على هامش إطلاق البرنامج الثقافي السنوي لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، إنه “من المهم إيلاء مزيد من الاهتمام للثقافة للنهوض بالتفاهم والحوار بين الحضارات والشعوب” ودشنت الوزارة أجندتها ثقافية لسنة 2016 بمعرض مخصص للفن الإفريقي تحت عنوان “أيام إفريقيا للتصميم” الذي يعكس الاهتمام الخاص الذي يوليه المغرب للتعاون جنوب-جنوب، وإبرازه كأولوية في سياسته الخارجية، حسب الوزيرة التي شددت على أهمية إدراج العنصر الثقافي في هذا التعاون من خلال إرساء مبادرات ومشاريع مبتكرة. وأضافت الوزيرة أن الاندماج الإقليمي يمر عبر الدبلوماسية الثقافية، وهو مجال “انخرطت فيه المملكة بشكل جد كبير”. من جانبه، أوضح هشام لحلو، المصمم والرئيس المؤسس لمنصة التصميم الإفريقي “أيام إفريقيا للتصميم” أن المعرض، الذي يأتي في إطار إطلاق البرنامج الثقافي السنوي لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، يمثل فرصة ل”إضفاء الطابع الرسمي على هذه المنصة التي أطلقت عام 2015 بهدف جعل المغرب مركزا للتصميم في إفريقيا”. كما أبرز أهمية التصميم “كمجال استراتيجي” يمس مختلف القطاعات كالصناعة التقليدية والتهيئة الترابية والبنيات التحتية والتكنولوجيات الحديثة. وعلى هامش معرض “أيام إفريقيا للتصميم”، الذي يثمن الثروة والدينامية في إفريقيا من خلال قطع غير مسبوقة لمبدعين أفارقة (صناع تقليديون واختصاصيو الديكور أو مصممون) من بينهم مغاربة، تم تكريم الفنانة المصورة الراحلة ليلى علوي التي راحت ضحية للهجوم الإرهابي الأخير في واغادوغو.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.