التصعيد الإسرائيلي بالأراضي الفلسطينية يأتي ضمن سياسة العدوان التي تنتهجها حكومة نتنياهو (مسؤول)

0 437

قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية، يوسف المحمود، اليوم الخميس، إن “التصعيد الإسرائيلي الذي تشهده الأراضي الفلسطينية يأتي ضمن سياسة العدوان التي تنتهجها حكومة بنيامين نتنياهو”.

وأضاف المحمود، في تصريح صحفي، أن “سياسة العدوان تتمثل في العربدة العسكرية في المدن والبلدات والقرى والمخيمات الفلسطينية، وتهدف إلى النيل من صمود أبناء شعبنا، كما تأتي ردا على الجهود السياسية والدبلوماسية للقيادة الفلسطينية في العالم”.

وتابع أن “سلسلة الاقتحامات وما تخلفه من تدمير ومساس بالمواطنين ومقدساتهم كما شهدته الساعات الأخيرة، سواء استمرار اقتحام المسجد الأقصى أو اقتحام مدينة رام الله وإحراق ممتلكات المواطنين وهدم حديقة الأطفال في محافظة نابلس قبل يومين، إضافة إلى الإعلان عن بناء مئات الوحدات الاستيطانية إنما يمثل استكمالا لرسم خارطة العدوان التي ترتكز على الإركاع العسكري وتهدف أيضا إلى تفتيت صلابة تمسك شعبنا بثوابته الوطنية ودفاعه المجيد عنها”.

وشدد على أن الحكومة الفلسطينية جددت اليوم مطالبتها المجتمع الدولي بتحمل كامل مسؤولياته إزاء هذا العدوان، الذي يمثل أيضا عدوانا على المجتمع الدولي نفسه، مبرزا أن الحكومة شددت على أنه لا يمكن وقف هذا العدوان إلا بالمسارعة في إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف على كامل الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.