“التخطيط الاستراتيجي في خدمة التنمية المستدامة بالجهة” موضوع يوم دراسي بالداخلة

0 1٬336

نظم مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، اليوم الثلاثاء بالمركب الثقافي بالداخلة، يوما دراسيا حول موضوع “التخطيط الاستراتيجي في خدمة التنمية المستدامة بالجهة”.

ويعتبر هذا اليوم الدراسي، المنظم بشراكة مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، ووزارة التعمير وإعداد التراب الوطني، والوكالة الحضرية لوادي الذهب – أوسرد، والمديرية الجهوية للتخطيط، الأول من نوعه بعد اليوم الدراسي الذي نظمه المعهد الوطني للتهيئة والتعمير، بشراكة مع جمعية جهات المغرب وجمعية المنتدى الحضري حول “برنامج التنمية الجهوية والمخطÜط الجهوي لإعداد التراب” في 18 فبراير الجاري.

وبهذه المناسبة، قال رئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، السيد اينجا الخطاط، إن تنظيم هذا اليوم الدراسي يأتي أياما قلائل بعد الزيارة الميمونة والمباركة التي خص بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس رعاياه الأوفياء بهذه الجهة الوطنية والمجاهدة، والتي عرفت إطلاق النموذج التنموي الجديد والبرنامج التعاقدي الخاص ببرنامج التنمية المندمجة لجهة الداخلة وادي الذهب.

وشدد السيد الخطاط، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على أهمية التخطيط الاستراتيجي في بلورة الأفكار والتصورات والمشاريع، والمقاربات الجديدة في التدبير لتحقيق التنمية المندمجة والمستدامة، مبرزا أهمية وثائق التخطيط وإعداد التراب والتعمير في وضع الخطط والبرامج التنموية وتأطير النمو والتعامل مع المجال.

وأشار السيد الخطاط إلى أن جهة الداخلة وادي الذهب على الرغم من موقعها الاستراتيجي المتميز وتوفرها على ساحل أطلسي يبلغ طوله 667 كلم ومراعي شاسعة، ومؤهلات وموارد طبيعية غنية ومتنوعة، إلا أنها ما تزال تعاني من اختلالات مجالية كبيرة أبرزها التمركز الشديد للأنشطة والسكان بالمركز الحضري الوحيد مدينة الداخلة وكذا النمو الديموغرافي المتسارع الذي يعتبر أعلى نسبة تزايد على المستوى الوطني.

وأضاف أن هذا ما يعطي في الوقت الراهن للتخطيط الاستراتيجي أهمية كبرى في إعداد وتهيئة المجالات والتحكم في وتيرة النمو وتحديد وعقلنة الاختيارات، خاصة وأن المجلس الجهوي مطالب وفق القانون التنظيمي المتعلق بالجهات بوضع التصميم الجهوي لإعداد التراب وبرنامج التنمية الجهوية خلال السنة الاولى من انتداب المجلس.

وتضمن هذا اليوم الدراسي مجموعة من المداخلات همت، بالخصوص، عرضا حول موضوع “تشخيص معيقات وآفاق التنمية” قدمه المدير الجهوي للتخطيط، وعرضا حول “التخطيط العمراني لفائدة التنمية” قدمته مديرة الوكالة الحضرية للداخلة – أوسرد، وأخر حول “التخطيط الترابي الاستراتيجي وآفاق التنمية الجهوية بجهة الداخلة وادي الذهب” قدمه ممثل مديرية دعم التنمية المجالية بوزارة التعمير وإعداد التراب الوطني.

وتلت هذه العروض نقاشات موسعة ركزت، بالخصوص، على قضايا التعمير والتصميم الجهوي لإعداد التراب وكذا مخطط التنمية الجهوي اللذان يعتبران من الاختصاصات الذاتية للجهة.

وخلص هذا اللقاء في شقه المتعلق بالتخطيط الاستراتيجي إلى القيام بخبرة محدودة لتحيين التصميم الجهوي بمساهمة تقنية ومالية مشتركة بين وزارة التعمير وإعداد التراب الوطني ومجلس الجهة ووكالة الجنوب.

كما تم خلال هذا اليوم الدراسي اقتراح بلورة اتفاقيتين واحدة كإطار للشراكة بين المجلس الجهوي ووزارة التعمير وإعداد التراب الوطني والثانية خاصة بالمساهمة في دعم تحيين التصميم الجهوي لإعداد التراب الخاص بجهة الداخلة وادي الذهب.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.