التأكيد على العلاقة الوثيقة القائمة بين الاضطرابات في النوم وأمراض القلب ( لقاء)

0 655

أكد المشاركون في اللقاء الفرنسي المغربي حول موضوع الاضطرابات في النوم وأمراض القلب، الذي نظم أمس السبت بمراكش، أن هناك علاقة وثيقة بين الاضطرابات في النوم وأمراض القلب. وأشاروا خلال هذا اللقاء الذي تميز بمشاركة مجموعة من الأطباء المختصين في أمراض القلب والشرايين، ونظم على هامش الدورة ال 10 لربيع طب أمراض القلب والشرايين الذي انعقد بمراكش خلال الفترة ما بين 17 و19 مارس الجاري، الى أنه بالإضافة الى الوقع السلبي على الدماغ والجسم، فإن قلة النوم يمكن أن تجعل الانسان أكثر تعرضا لمخاطر أمراض القلب. وأبرز المتخصصون في علم أمراض القلب، بهذه المناسبة، أن الدراسات السابقة أظهرت أن النوم لفترة طويلة أو النوم لمدة غير كافية، قد يعرض صاحبه لخطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، مضيفين أن كثرة النوم أو قلته أو النوم الغير المنتظم جميعها عوامل مرتبطة بارتفاع مستوى الكالسيوم في الشرايين الاكليلية وأيضا بتصلب الشرايين. وفي هذا الصدد، أكد البروفيسور أتول باثاك من فرنسا، الذي أطر هذا اللقاء العلمي، أنه أمام ارتفاع الضغط الدموي المقاوم للعلاج المعتاد، يتوجب البحث عما إذا ما كان المريض يعاني من اضطرابات في التنفس خلال النوم بسبب القصور في أداء القلب أو نتيجة اضطرابات في نبضات القلب. ومن جهته، أبرز ممثل الفيدرالية الفرنسية لطب القلب والشرايين، أن توقف التنفس في النوم الذي يشكل أحد العوامل الخطر لأمراض القلب والشرايين، مرده استرخاء عضلات الحنجرة واللسان مما يسبب انسدادا للقصبة الهوائية عند التنفس.

أما بالنسبة لرئيس الدورة ال 10 لربيع طب أمراض القلب والشرايين بمراكش الدكتور يوسف اليحياوي، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية والأمراض الأخرى المرتبطة بها كالسكري وارتفاع الضغط الدموي، تعرف انتشارا كبيرا، مما يستدعي رفع هذا التحدي من قبل جميع مهنيي الصحة سواء بالقطاع العام أو الخاص أو الجامعيين، وبالأخص ك مقبل الأطباء المتخصصين في طب القلب والشرايين. وشكلت الدورة العاشرة لربيع طب أمراض القلب والشرايين، التي تميزت بمشاركة ثلة من الخبراء والأطباء المختصين المغاربة والأجانب، فضاء للاطلاع على المستجدات التي يعرفها هذا التخصص الطبي. وتمحورت أشغال هذه الدورة حول مواضيع همت مختلف الجوانب المتعلقة بأمراض القلب والشرايين، ومكانة طبيب القلب والشرايين ودوره في التعامل مع تنامي أمراض القلب بالمغرب والأمراض المرتبطة بها من قبيل السكري وارتفاع الضغط الدموي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.