الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 6 آلاف طفل فلسطيني منذ عام 2015 (نادي الأسير)

0 463

قال نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الجمعة، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت منذ عام 2015 إلى غاية فبراير الماضي، نحو 6 آلاف طفل فلسطيني.

وأضاف النادي، في تقرير له بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني (5 أبريل)، إن 98 في المائة من الأطفال الذين اعتقلوا تعرضوا لعمليات تعذيب نفسية وجسدية، مشيرا إلى أن العشرات اعتقلوا عقب إصابتهم برصاص الجيش الإسرائيلي.

وبحسب التقرير، فإن 250 طفلا تقل أعمارها عن 18عاما معتقلون في السجون، بينهم 30 طفلا من مدينة القدس.

وأشار نادي الأسير إلى أن السلطات الإسرائيلية كثفت من عمليات الاعتقال بحق الأطفال المقدسيين، منددا في هذا الصدد بسياسة اعتقال الأطفال ومحاكمتهم.

وأوضح أن “إسرائيل مستمرة في نهجها بإقامة محاكم صورية بحق القاصرين، وتطبيق قوانين عنصرية خاصة لسلبهم طفولتهم، والتي تركت العديد من التحولات على مصيرهم، وشرعت إصدار أحكام عالية تصل إلى المؤبد”.

وقال إن “عمليات الاعتقال تركت آثارا على حياة الأطفال بعد التحرر، كالخوف الدائم والمعاناة من الكوابيس، والأرق، وتراجع تحصيلهم الدراسي وتغير إلى الأسوأ في تعاملهم مع المحيط والمجتمع”.

وتشير إحصائيات رسمية صادرة عن هيئة شؤون الأسرى ( تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية) إلى أن عدد المعتقلين الفلسطينيين وصل إلى 5700 معتقل بينهم 250 طفلا و48 معتقلة و500 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.