استفادة أزيد من 17 ألف أسرة من عملية ” رمضان 1444 ” بإقليم خنيفرة.

0 288

انطلقت، اليوم الخميس بخنيفرة، عملية توزيع الدعم الغذائي “رمضان 1444 حيث يبلغ عدد المستفيدين من هذه العملية ما مجموعه 17 ألف و700 أسرة على مستوى الإقليم.

وهكذا، ستستفيد من هذه المبادرة الإنسانية، التي تشرف عليها مؤسسة محمد الخامس للتضامن بمناسبة شهر رمضان الأبرك، 5000 أسرة بالوسط الحضري و12 ألف و700 أسرة بالوسط القروي.

وحسب المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بخنيفرة، فإن عملية “رمضان 1444″ بإقليم ختيفرة سجلت زيادة في نسبة الحصص المخصصة لإقليم خنيفرة مقارنة مع رمضان 1443.

وتستهدف هذه العملية الأسر المعوزة لاسيما النساء الأرامل والمطلقات والأشخاص في وضعية صعبة، سواء بالجماعات الحضرية أو القروية بالإقليم.

وتستفيد كل أسرة في إطار هذه العملية من سلة من المواد الغذائية تحتوي على 5 كلغ من الأرز، و 6 لترات من الحليب، و3 علب شاي حجم 200 غرام، و10 كلغ من الدقيق الممتاز، و 5 لترات من الزيت، و4 كلغ من السكر، و1 كلغ من العدس، و 1 كلغ من العجائن، و2 علب شاي حجم 125 غرام، و1 كلغ من مركز الطماطم.

وأكد المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بإقليم خنيفرة، رشيد القرشي، في تصريح لقناة (M24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تم في إطار عملية توزيع الدعم الغذائي ” رمضان 1444 ” ، التي تشرف عليها، سنويا ، مؤسسة محمد الخامس للتضامن، تعبئة السلطات الإقليمية بخنيفرة من أجل توزيع الحصص المواد الغذائية لفائدة 17 ألف و700 أسرة.

وأبرز أن الحصة المخصصة لإقليم خنيفرة انتقلت من 8850 أسرة إلى 17 ألف أسرة موزعة على كل الجماعات الترابية بالإقليم.

يذكر أن هذه العملية التي تتم بشراكة بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن، ووزارة الداخلية، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، والمصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية، والتعاون الوطني، تجرى تحت إشراف لجنتين محلية وإقليمية تسهران على تنفيذ هذه المبادرة بشكل جيد.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.