استراليا ستكون مسؤولة عن 17 في المائة من الانبعاثات العالمية للكربون بحلول 2030 (تقرير)

0 360

 ذكر تقرير جديد أن مساهمة أستراليا في انبعاثات الكربون العالمية قد تتضاعف ثلاث مرات تقريبا خلال العقد المقبل، بسبب اعتماد البلاد على الوقود الأحفوري.

وأوضح معهد “كلايميت أناليتيكس” في تقرير صدر اليوم الاثنين أن الزيادة الكبيرة في الصادرات الأسترالية من الفحم والغاز، بالإضافة إلى الانبعاثات المحلية، قد تجعل أستراليا مسؤولة عن 17 في المائة من انبعاثات الكربون العالمية بحلول عام 2030.

وتشكل الصادرات الأسترالية الحالية من الفحم والنفط والغاز (3,6 في المائة من الإجمالي العالمي)، فضلا عن الانبعاثات المحلية (1,4 في المائة من الإجمالي العالمي)، اليوم حوالي 5 في المائة من التلوث الجوي بالكوكب، حسب المصدر ذاته.

وأضاف المعهد أنه على مدار العقد المقبل، ومع تشغيل مناجم جديدة في البلاد، فإن مساهمة أكبر مصدر للفحم والغاز بالعالم في الانبعاثات العالمية قد تزيد على ثلاثة أضعاف.

وقال غافان مكفادزين من مؤسسة حماية البيئة الأسترالية إن “هذا التقرير يؤكد أن أستراليا بصدد التحول إلى أسوأ المساهمين في اضطراب المناخ في العالم”.

وأشار مكفادزين إلى أنه “عندما نضيف الانبعاثات الصادرة عن أستراليا إلى انبعاثاتنا الوطنية، تحتل أستراليا المرتبة الخامسة في قائمة الملوثين الرئيسيين في العالم، خلف الهند والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية والصين”. ودعا مكفادزين الحكومة الفيدرالية إلى تشجيع الانتقال السريع إلى الطاقات المتجددة من أجل تجنب هذا السيناريو.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.