اختطاف طاقم سفينة ماليزية على مشارف الحدود مع الفلبين

0 517

أفادت الشرطة الماليزية، أمس السبت، أن طاقم سفينة ماليزية تعرض للاختطاف قبالة سواحل ولاية “صباح” في منطقة برونيو الشمالية على مشارف الحدود مع جنوب الفلبين.

وقال رئيس شرطة ولاية “صباح”، عبد الرشيد هارون، في تصريح إعلامي، إن 08 مسلحين اختطفوا طاقم السفينة البالغ عددهم 09 أفراد، قبل أن يطلقوا سراح خمسة مختطفين ينحدرون من ميانمار واندونيسيا.

وأضاف أن “العناصر الأربعة التي ما تزال مختطفة تتراوح أعمارهم بين 21 و 34 سنة”، مشيرا إلى أن السفينة “كانت في طريق عودتها من الفلبين إلى ماليزيا”.

من جهته، قال رئيس الشرطة الوطنية الماليزية، خالد أبو بكر، إن الشرطة مازالت تحقق في ما إذا كانت جماعة “أبو سياف” المتمركزة في جنوب الفلبين هي من نفذت عملية الاختطاف.

وكانت جماعة “أبو سياف” المتشددة قد قامت، في وقت سابق من هذا الأسبوع، باختطاف 10 إندونيسيين قبالة منطقة “تاوي تاوي” على مشارف الحدود مع جنوب الفلبين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.