اتفاقية شراكة لتطوير الخدمات الإدارية والصحية والاجتماعية التي توفرها التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بالأقاليم الجنوبية

0 528

وقعت ولاية جهة الداخلة وادي الذهب اتفاقية شراكة مع التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، أمس الخميس، بمدينة الداخلة، تمهيدا لافتتاح مقر يوفر مجموعة من الخدمات الصحية والاجتماعية بالمدينة وذلك تتويجا للشراكة الأولى التي تربط التعاضدية العامة مع السلطات المحلية.

وبموجب هذه الاتفاقية التي وقعها والي جهة الداخلة وادي الذهب، السيد لامين بنعمر، مع رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإداري، السيد عبد المولى عبد المومني، ستضع ولاية الداخلة مقرا رهن إشارة التعاضدية العامة بهدف توفير الخدمات الصحية والاجتماعية للموظفين العاملين بالجهة. وأثنى والي جهة الداخلة وادي الذهب بالمناسبة على المجهودات التي تقوم بها التعاضدية العامة لفائدة المنخرطين بالجهة، معتبرا أن هذه الوحدة الصحية والاجتماعية ستنضاف إلى مكتب القرب المتواجد حاليا كنتاج تعاون مشترك مثمر بين التعاضدية والسلطات المحلية من أجل تقريب الخدمات الصحية والاجتماعية المسداة للمنخرطين وذوي حقوقهم.

وأضاف بأن هذه المبادرة تأتي دعما لسياسة التنمية الاجتماعية التي يدعو إليها صاحب الجلالة نصره الله، والتي تقوم على أساس التضامن والتلاحم، وتعتبر لبنة أساسية من لبنات الجهوية المتقدمة خصوصا في المجال الصحي والاجتماعي، مشددا على أن مثل هذا المشروع سيساهم في الرفع، بدون شك، من مستوى التغطية الصحية لجميع العاملين بهذه الجهة. من جانبه أكد رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات بأن تطوير الخدمات الإدارية والصحية والاجتماعية التي توفرها التعاضدية العامة للمنخرطين بالأقاليم الجنوبية هي من بين أوليات التعاضدية العامة، مشيرا إلى أن الأجهزة المسيرة حريصة على توفير خدمات صحية واجتماعية علاوة على الخدمات الإدارية بالأقاليم الجنوبية.

وأضاف رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة بأن المؤسسة تعمل جاهدة على تطوير النظام التعاضدي وتسهيل ولوج منخرطيها وذوي حقوقهم للخدمات الصحية تجسيدا لمضامين الرسالة الملكية التي وجهت للمشاركين في أشغال المناظرة الوطنية الثانية للصحة.

إلى ذلك، قام رئيس المجلس بتقديم عرض مطول أمام الحاضرين حول الخدمات التي توفرها التعاضدية العامة وأغلب الأوراش التي تراهن عليها التعاضدية من أجل تقريب وتحسين وتجويد الخدمات المقدمة للمنخرطين وذوي حقوقهم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.