اتفاقية شراكة بين المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش والمستشفى الوطني للأطفال في واشنطن

0 475

وقع المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش والمستشفى الوطني للأطفال في واشنطن العاصمة ، مؤخرا بمراكش، اتفاقية شراكة بهدف نسج علاقات تعاون جديدة في المستقبل بين المؤسستين.

وجاء التوقيع على هذه الاتفاقية بمناسبة زيارة بعثة تابعة للمستشفى الوطني للأطفال بواشنطن للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس (ما بين 26 مارس المنصرم و2 أبريل الجاري) بهدف تطوير علاج أمراض القلب الخلقية.

وتهم هذه الشراكة حسب بلاغ للمركز، بالأساس، إنشاء مركز لجراحة أمراض القلب الخلقية بمستشفى الأم والطفل وتطوير شبكة التطبيب عن بعد بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.

من جهة أخرى، أشار المصدر ذاته، إلى أن البعثة الأمريكية حققت عدة أهداف منها، تحديث المعرفة في جميع تخصصات أمراض القلب الخلقية ( أمراض القلب وجراحة القلب والشرايين لدى الأطفال، والتخدير و العناية المركزة بعد العمليات الجراحية لأمراض القلب الخلقية وتنظيم دورات تدريبية في تخطيط صدى القلب، و تطوير تقنيات الإرسال وذلك عن طريق عرض تسجيل مباشر وحي أثناء العملية).

كما قامت البعثة بتقييم وإحصاء 102 حالة من الأطفال الذين يعانون من أمراض القلب الخلقية، وذلك بهدف تحسين الرعاية من أجل التحقق من المؤشرات الجراحية، فضلا عن تهييئ طاقم متعدد التخصصات لدراسة وتقييم 30 حالة مرضية بما في ذلك إنجاز ست عمليات جراحية للقلب والشرايين.

وتأتي هذه الزيارة في إطار مشروع شراكة بين المستشفى الوطني للأطفال في واشنطن والمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش وبدعم من مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.