اتصالات المغرب تتراجع و أثمنة البطائق تعود لعادتها.

0 237

أثمرت حملة المقاطعة التي باشرتها العديد من المحلات التجارية ببلادنا في ثني شركة اتصالات المغرب عن المضي قدما في تقليصها لهامش الربح لفائدة المحلات التجارية التي تبيع بطائق التعبئة بالتقسيط.
وكانت شركة أحيزون قد قلصت هامش الربح لفائدة المحلات التجارية من 7 في المائة إلى 4.5 في المائة، ما أغضب التجار الذين شرعوا في مقاطعة بيع بطائق تعبئة الشركة المذكورة، وهو شكل احتجاجي تسبب في خسائر مادية جسيمة لاتصالات المغرب.
وبعد أن تزايدت الضغوط على الفاعل الرئيسي في مجال الاتصالات ببلادنا أعاد مسؤولو الشركة الأمور إلى نصابها، حيث حددوا هامش الربح الجديد في 6.5 في المائة.عن استيائهم من إقدام أصحاب المحلات التجارية على بيع تعبئات اتصالات المغرب بأسعار أعلى من السعر المحدد بدل الدخول في حملة المقاطعة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.