أوريكة الحوز: تحدي الجماعة الترابية أوريكا للمعارضة الهدامة، وتبني مجلسها إنزال مشاريع تنموية هامة.

0 1٬124

بيان مراكش /زهير أحمد بلحاج

انطلاقا من الانسجام والتوافق، والارادة القوية لمجلس جماعتنا الموقر،هذا التوافق السياسي، ،الذي يعتبر خطوة بناءة في رسم معالم برنامج الجماعة2027/2021 في اطار الشراكة الفاعلة والتشاورية بين المجلس وهيأة الإنصاف ومقاربة النوع،التي تعتبر الشريك الاساس في بلورة هذا البرنامج ،والذي يعتبر استراتيجية،وخارطة الطريق لرسم معالم التنمية المحلية،انطلاقا من انتظارات الساكنة والملقاة على عاتق مجلسنا الموقر،،هذا وبعد ارساء هياكل ادارتنا الترابية،وتنزيل مبدأ أدارة القرب، لتمكين المواطن من قضاء اغراضه الادارية، وتبني تكافؤ الفرص، في توظيف موظفين

اكفاء،في الهندسة المدنية، لخلق جبل جديد،لتدبير رقمننة الادارة،لتساير التحولات التي تعرفها بلادنا، في مجال المنظومة المعلوماتية،كاستراتيجية لتنزيل أدارة مواطنة،وفاعلة في التنمية،وبعد وضع الترتيبات اللازمة للبيت الجماعي،شرع المجلس في تنزيل مضامين برنامج الجماعة، والترافع على ملفين اساسيين،ملف تصفية المياه العادمة،هذا الملف الذي تم الترافع عنه لذى وزارة التجهيز والماء، بعد وضع هذا الملف على طاولة الوزير، لتتكلف الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء مراكش،برصد تكلفة مالية في سقف 66مليون درهم، حيث تم توفير عقار لإنشاء محطات التصفية،شمال السوق الاسبوعي من لدن المجلس ،لكن هذا المشروع لقي معارضة شرسة من طرف عناصر يعتبرون هذا المشروع تهديدا لمستقبلهم السياسي، حيث فبركوا لوائح التعرض، بتمويه الموقعين،على ان هذه العريضة، هي مطلب لأحداث وحدة مدرسية بدوار الحداد ،،لتتضح النوايا المبينة والمغرضة، لواضعي العصا في عجلة التنمية ،لكن ارادة المصلحة العامة، وانقاذ اوريكة من براتين المياه العادمة،التي تورق مضجع الساكنة، كانت بالمرصاد للمعارضة الهدامة، من خلال استمرار الدراسة الجيوتقنية ،تحت إشراف مهندسي الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء مراكش، مشروع له اهمية قصوى، في مجالنا الترابي،كما تم

وضع اللمسات الاخيرة لتنزيل وثيقة التعمير، التي تم الترافع عنها لذى وزارة اعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة، هذه الوثيقة التي تعتبر مرتعا خصبا للاستثمار،وتقنين التعمير، خفاظا على المكون الايكولوجي لاوريكا الحديقة الخلفية لمدينة مراكش الحمراء، من خلال إنزال هذين الورشين الهامين،نتقدم بالشكر الجميل للسيد وزير التجهيز والماء،،ووزيرة اعداد التراب الوطني، وعامل اقليم الحوز ،والوكالة الحضرية مراكش،والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء مراكش،والجماعة الترابية اوريكا على تظافر جهودهم من اجل النهوض باوريكا بنيويا واجتماعيا واقتصاديا، اما في مجال القضاء على الفوارق المجالية، فقد تم الشروع في تهييء المقطع الطرقي السياحي الرابط بين المركز التجاري اوريكا،ومفترق طرق اوريكا اوكايمدن ستي فاطمة،على مسافة 11كلم، كما سيتم قريبا فتح مسلك اماسين وتاكوشت ،للقضاء على اخر نقطة سوداء بالنسبة لمجالنا الترابي بشراكة مع المجلس الإقليمي للحوز ،اما من حيث مجال الماء الصالح للشرب،ولسد الخصاص الذي تعاني منه بعض دواوير اوريكا،خصوصا دوار بوتبيرة، سيتم حفر بئر بشراكة مع مجلس حهة مراكش اسفي قرب سد واكجديت، وقد تمت معاينة المكان من طرف المقاول صاحب المشروع،كما تمت برمجة بناء سد تلي بادكنت من طرف وزارة التجهيز والماء لاغناء فرشة حوض اوريكا،كما وضعت الجماعة خارطة الطريق لتزويد عشر دواوير كل سنة ولائية بالطاقات

الشمسية، وتعميق ابارها،اما فيما يخص توسيع العرض المدرسي،فقد تبنت الجماعة اتفاقيات شراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة،في شأن بناء واتماع الثانوية الاعدادية يوسف بن تاشفين، وبناء وحدة مدرسية في كل من دوار الحداد وتكاترث المرابطين، في أفق بناء ثانوية اعدادية بدوار تاوريرت، للتخفيف من ظاهرة الاكتضاض،والقضاء على ظاهرة الهدر المدرسي خصوصا في صفوف الفتيات، اما في المجال الصحي،فقد تم التخطيط لبناء دار الامومة،في افق، إستغلال المركز الاستشفائي الجديد، في اطار توسيع التغطية الصحية،والنهوض بالمجال الصحي، وانطلاقا من برنامج الجماعة الترابية،وخصوصا مقتضى ادماج المرأة القروية في النسيج الإقتصادي المحلي،،لخلق مشاريع مذرة للدخل، وذلك من خلال دعم التعاونيات، النسوية، لتأسيس معارض موسمية من اجل التعريف بالمنتوجات، والبحث عن الاسواق وتحقيق الدخل القار للمرأة القروية وانخراطها في النسيج الإقتصادي المحلي، كما اهتمت الجماعة بالمجال الرياضي، من خلال تقديم الدعم المناسب للجمعيات الرياضية، النشيطة،من خلال تنزيل المادة92من القانون التنظيمي للجماعات الترابية14/113 والرأمي الى ادلاء الجمعيات المستفيدة ببيانات صرف المنح الممنوحة، والنتائج المحصل عليها،كما ان الجماعة تواكب جميع التظاهرات الرياضية ،قصد النهوض بالفئة الشبابية،لحمايتهم من الانزلاقات والانحرافات، والتاسيس لإنشاء ملاعب القرب،ومسرح الهواء الطلق،ودار الشباب،بالعقار المسمى سابي،والتابع للأملاك المخزنية،الى جانب انشاء مركز القدرات النسائية،وذوي الاحتياجات،وبنفس العقار ومن خلال تصميم التهيئة،فقد وضع المجلس تصورات لإنشاء مرافق ادارية، كبناء مقر الجماعة الترابية، ومركز الدرك الملكي، ومقر القيادة، للتقريب الشامل للإدارات الترابية من الساكنة، كما ان المجلس الجماعي قام بانزال القرار الجبائي،للحفاظ على السيولات المالية،التي تعتبر المورد الاساسي لتدبير الشأن المحلي، الى جانب القيمة المضافة الممنوحة للجماعة، من طرف الدولةفي انتظار تنزيل وثيقة التعمير التي ستلعب دورا رائداا في مجال الاستثمار، والتي ستساهم في تحقيق تنمية مستدامة ،والانخراط في النموذج التنموي الذي دعا اليه جلالة الملك محمد السادس، هكذا ومن خلال منبر جريدتنا بيان مراكش نبارك الخطوات السديدة والتنموية لمجلسنا الموقر، هذه التنمية المستدامة التي نعتبرها عصارة،التوافق،والانسجام القوي الذي يربط بين مكونات المكتب التنفيذى للجماعة الترابية اوريكا، والذي يعتبر سدا منيعا ضد كل المناوشات التي تسعى الى تبخيس اعمال وأشغال مجلسنا الموقر.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.