إيفو موراليس يعترف بهزيمته في استفتاء رفض فيه البوليفيون السماح له بالترشح لولاية رئاسية رابعة

0 446

اعترف الرئيس البوليفي، إيفو موراليس، أمس الأربعاء، بهزيمته في الاستفتاء الذي نظم يوم الأحد الماضي، والذي رفض فيه البوليفيون بنسبة تجاوزت 51 في المائة من الأصوات تعديل الدستور لأجل السماح للرئيس بالترشح لولاية رابعة.

وذكرت وسائل إعلام محلية، اليوم، أنه في أعقاب إعلان “الهيئة الوطنية للانتخابات” عن نتائج الاستفتاء التي رجحت كفة الرافضين لتعديل الدستور بنسبة 51,3 في المائة، اعترف الرئيس موراليس، في ندوة صحافية عقدها بالقصر الرئاسي، بهزيمته في هذه الاستشارة الشعبية، وقال “إننا نحترم إرادة الشعب.. لقد فقدنا معركة، ولكننا لم نفقد الحرب، والنضال لن يتوقف هنا .. بل سيستمر”.

وأكد موراليس، الذي كان يتوقع فوزا بنسبة 70 في المائة، أن حزبه “الحركة نحو الاشتراكية” ما يزال يحظى بالشعبية، مشيرا إلى أنه سيستمر في تعزيز المسار الذي ينهجه إلى غاية تحقيق أهداف التنمية الطموحة لفائدة بلاده.

ووفقا لهذه النتائج، يتعين على موراليس(56 سنة)، الذي واجه أول هزيمة انتخابية بعد حكم للبلاد تواصل على مدى عشر سنوات، مغادرة السلطة بحلول سنة 2020.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.