إهمال قد يؤدي لكارثة وبؤرة للوباء.

0 70٬386

عمر زندي


في خضم الدخول المدرسي والجامعي المتسم بكثير من الفوضى وعدم وضوح الرؤيا في بعض المؤسسات التعليمية بمدينة مراكش. وفي ظل حالة الطوارئ الصحية التي تعرفها بلادنا والمرتبطة بكوفيد19 عرفت المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش التابعة لجامعة القاضي عياض اليوم الجمعة 11شتنبر 2020 استنفارا صحيا حيث أعلنت مديرة المؤسسة وكاتبها العام وفقا لمصادر مهنية . والذي ظهرت عليه أعراض المرض منذ أكثر من أسبوع دون اتخاذ الإجراءات الإحترازية لباقي العاملين بالمؤسسة وبالتالي لباقي أسرهم.
هذا وأوضحت ذات المصادر أن إدارة المؤسسة (المديرة والكاتب العام) لم تقم بالإجراءات اللازم اتخاذها استباقيا في إطار تدبير الأزمة من طرف خلية اليقظة و المراقبة والتدخل السريع ورصد الحالات المرتبطة بالوباء وإخبار الجهات الوصية.
كما أشارت المصادر نفسها أن المؤسسة تعيش منذ صباح اليوم انهيارا نفسيا وهلعا شديدا في صفوف العاملين بها وذلك بعد مطالبتهم من طرف إدارة المؤسسة بالخضوع للتحاليل المخبرية للكشف عن المرض.


قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.