إلى متى ستبقى المجزرة البلدية بمراكش مغلقة؟

0 673

 ⁠⁠⁠تشهد المدينة الحمراء يوميا وقفات إحتجاجية ﻷزيد من 2000 متضرر من القرار الوزاري الذي يمنع تجار اللحوم الحمراء من تزويد المطاعم والفنادق بآعتبار هذه اللحوم لا تتوفر على شروط السلامة الصحية المطلوبة ، في حين يخول لها تزويد الدكاكين و الساكنة ، وهذا ما أثار ضجة كبيرة وسط أصحاب هذه المهنة و داخل مكونات المجتمع التي آعتبرت هذه القرارات بالمنحازة والتي تعطي قيمة للسياح على حساب الساكنة.
و في تصريح لعمدة مراكش السيد العربي بالقايد الذي يستنكر هذا الإنحياز ويؤكد على أن القرارات يجب أن تشمل جميع المكونات دون تفضيل جهة على أخرى.
وجاء على لسان أحد تجار اللحوم بأنهم يعيشون أوضاع مزرية تحت هذة الممارسات الوزارية ويهددون بآستمرار اﻻحتجاجات إلى أن يتم إجاد حلول ، وفي ظل هذا كله فأكبر المتضررين هو المواطن الذي سيقط في فخ الذبيحة السرية أو أمام اللحوم الفسدة.

صلاح الدين زندي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.