إقليم مولاي يعقوب.. أزيد من 1500 مستفيد من حملة علاجية وتحسيسية حول صحة الفم والأسنان

0 615

استفاد أزيد من 1500 شخص بالجماعة القروية عين الشقف التابعة لإقليم مولاي يعقوب، من حملة علاجية وتحسيسية حول أمراض الفم والأسنان.

وشملت هذه العملية الإنسانية، التي أشرف عليها فريق طبي يتكون من 18 طبيبا جراحا للأسنان و8 ممرضين وطاقم إداري، الكشف عن أمراض التسوس والتهاب اللثة لفائدة 1100 شخصا وتقديم علاجات محافظة ل 96 مستفيدا وإجراء علاجات جراحية لفائدة 314 مريضا.

وتهدف هذه الحملة الطبية، التي نظمتها المديرية الجهوية للصحة بجهة فاس مكناس بشراكة مع مندوبية وزارة الصحة بإقليم مولاي يعقوب وبتنسيق مع السلطات المحلية، إلى تحسيس الساكنة القروية بأهمية رفع الوعي بأهمية صحة الفم والأسنان لدى تلامذة وساكنة العالم القروي.

وبهذه المناسبة، قالت الدكتورة حفصة علوي امحمدي أخصائية في جراحة الفم والأسنان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للإنباء إن هذه الحملة الطبية تندرج في إطار تفعيل البرنامج العملي السنوي للمديرية الجهوية للصحة بجهة فاس مكناس، من أجل تقريب الخدمات الصحية من ساكنة الوسط القروي.

وأضافت الدكتورة امحمدي علوي أن هذه الحملة التضامنية التي تدخل في إطار الاحتفال باليوم العالمي لصحة الفم والأسنان (20 مارس من كل سنة)، شملت أيضا توزيع الأدوية الموصوفة وأطقما لتنظيف الأسنان بالمجان على ساكنة رأس الماء التابعة للجماعة القروية عين الشقف.

ولقيت هذه المبادرة التضامنية والإنسانية التي تم تنظيمها بمؤسسة الحاج عبد الهادي التاجموعتي لرعاية المسنين برأس الماء، استحسانا كبيرا من لدن ساكنة الجماعة القروية عين الشقف.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.