إصابة فلسطيني بالرصاص والعشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرات في الضفة الغربية

0 478

أصيب فلسطيني بالرصاص والعشرات بحالات اختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، لمسيرات مناهضة للاستيطان وجدار الفصل، في مناطق متفرقة من الضفة الغربية.

وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال هاجمت المسيرة الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان في بلدة “كفر قدوم” شرق قلقيلية، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة أحد الشبان بجروح في قدمه، والعشرات بالاختناق.

وفي بلدة بلعين غرب رام الله، نظمت مسيرة باتجاه جدار الفصل العنصري، المقام على أراضي البلدة، حيث واجهها الجيش الإسرائيلي بالغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة عدد من المشاركين في المسيرة بحالات اختناق.

ونظمت المسيرة دعما للمعتقلين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية، ورفضا لمصادرة الأراضي الفلسطينية لصالح البناء الاستيطاني.

وفي السياق ذاته، أصيب عدد من الفلسطينيين بالرصاص المطاطي والاختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية، إن جيش الاحتلال أطلق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع خلال المواجهات التي اندلعت في منطقة “باب الزاوية”، ما أدى إلى إصابة شاب بالرصاص المعدني، وآخرين بالاختناق.

وعادة ما ينظم الفلسطينيون، مسيرات أسبوعية مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل في بلدات بلعين، ونعلين والمغير والنبي صالح (وسط)، والمعصرة (جنوب) وكفر قدوم (شمال).

وبدأت إسرائيل بناء الجدار الفاصل بين الضفة الغربية وإسرائيل في 2002، بحجة منع “تسلل فلسطينيين بغرض تنفيذ هجمات ضدها”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.