إصابة ثانية بكورونا وسط مدرسة تستنفر الأطر التربوية، وسط تخوفات من تحولها إلى بؤرة للوباء:

0 393


*في أقل من أسبوع واحد، وبعد إصابة أحد الاساتذة بمدرسة اليمامةالإبتدائية بفيروس كورونا المستجد ، تم تأكيد يوم أمس الاربعاء،14أكتوبر الحالي، إصابة أستاذة أخرى بالفيروس اللعين وذلك بعد إحساسها بأعراض المرض و إجرائها للتحاليل المخبرية التي أكدت إصابتها بالفيروس.
هذا، و يتخوف أساتذة المؤسسة و آباء وأولياء التلاميذ من تحول المؤسسة الى بؤرة للوباء ، خاصة في ظل طريقة مواجهة الوباء ، إذ لم تتخذ نيابة التعليم بأكادير إداوتنان وكداالسلطات المحلية والصحية أي إجراءات إحترازية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.