إسلام آباد تعتزم رفع قضية “الجاسوس الهندي” إلى الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي (وزارة الخارجية الباكستانية)

0 420

أكدت وزارة الخارجية الباكستانية، أمس الخميس، أن سلطات إسلام آباد تعتزم رفع قضية الجاسوس الهندي كولبوشان ياداف، الذي اعتقل على الحدود الباكستانية – الإيرانية، إلى نظر الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وقال المتحدث باسم الوزارة نفيس زكريا، خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي، إن “ما كشف عنه الجاسوس الهندي كولبوشان ياداف يثبت صحة موقف بلادنا بشأن الأنشطة التي تتم برعاية الدولة الهندية وعلى أراضيها”.

وأضاف المسؤول الباكستاني أن “اعترافات جادو، الذي اعتقل في إقليم بلوشستان، كشفت عن مخططات الهند ودوافعها ضد باكستان”، مشيرا إلى أن “اعترافاته أثبتت أن جهاز المخابرات الهندية منح له الأموال لتنفيذ أنشطة تخريبية في باكستان”.

وكانت وسائل إعلام باكستانية بثت، في وقت سابق، تسجيلا متلفزا تضمن اعترافات للجاسوس الهندي كولبوشان ياداف، قال خلالها “لقد طلب مني القيام بأعمال استخباراتية وجمع معلومات في باكستان، فضلا عن لقاءات مع وكالة المخابرات الهندية منذ سنة 2003″.

وأضاف الجاسوس الهندي، خلال ذلك التسجيل، أنه أنشأ مشروعا تجاريا صغيرا في مدينة تشاباهار الإيرانية، وكان يقوم بزياراته إلى كراتشي وبلوشستان لتنفيذ المهام المنوطة به، إلى أن اعتقل في ثالث مارس المنصرم، لدى وصوله إلى الأراضي الباكستانية قادما من الحدود الإيرانية”.

وكانت الحكومة الهندية قد نفت بشدة أي ارتباط لها بالمواطن الهندي الذي اعتقلته باكستان في إقليم بلوشستان، بتهمة التجسس لفائدة جهاز الاستخبارات الهندي، كما شددت على أنه “ليس لديها أي اتصال بهذا الشخص منذ حصوله على التقاعد المبكر من سلك البحرية الهندية”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.