أوريكة الحوز: مناوشات المعارضة ، تخطط للاحتجاج ضد المشروع البيئي الهام،وقافلة التنمية تسير.

0 1٬314

بيان مراكش /زهير أحمد بلحاج

بعد وضع اللمسات الاخيرة لإنشاء محطة معالجة المياه العادمة،وانقاذ اوريكا من مستنقعات تهدد سلامة وصحة الساكنة ، وتنبئ بكارثة بيئية، ترخي بظلالها على الفرشة المائية لحوض اوريكا،الذي يعتبر الخزان المائي،بالنسبة للمدينة الحمراء، هذه المحطة التي ستلعب دورا رياديا لتفاذي هذه الكارثة،حيث تم رصد تكلفة مالية في سقف 66مليون درهم، لإنشاء هذه المحطة،التي تعتبر مشروع دولة،بمواصفات الجودة،وبتقنية علمية، مع مراعات خصوصية المنطقة الايكولوجية ،لتحقيق الاهداف المسطرة من طرف المجلس الجماعي لاوريكا، ،والذي كان من بين الاولويات لبرنامج الجماعة الترابية

اوريكا2027/2021الى جانب تنزيل تصميم التهيئة،الذي سيساهم في تقنين مشكل التعمير الذي تعيشه اوريكا ، خفاظا على الموقع البيئي الهام،والحديقة الخلفية لمدينة مراكش،وبكون هذه الناحية قبلة للسياحة الداخلية والخارجية، من خلال هذا الطرح تبنى المجلس هذين الملفين ،بالترافع لذى الوزارتين الوصيتين على قطاع التجهيز والماء ،وقطاع الاسكان واعداد التراب الوطني والتعمير وسياسة المدينة،حيث خطا المجلس خطوات حثيثة لتحقيق هذه المكتسبات،التي تعتبر رافعة اساس لتنمية محلية مستدامة ،ستعود بالنفع العميم على منطقتنا الغراء، لكن مناوشات المعارضة،التي تنهج الكيل بمكيالين،لاغراض سياسوية محظة،ظنا منهم ان هذين الملفين،ضربة موجعة لمسارهم السياسي العقيم، حيث قاموا بتأجيج بعض الجمعيات،التي انخرطت في ماي يسمى فدرالية الجمعيات،التي تم تأسيسها لهذا الغرص،مع العلم ان الجماعة الترابية تتوفر على مجلس جماعي، يدبر شؤون الساكنة،ويرسم الإستراتيجيات لتحقيق انتظارات الساكنة، في اطار الشراكات الفاعلة بين هيأة الانصاف،وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، واتحاد جمعيات اوريكة،وتنظيمات المجتمع المدني، ،كيف يعقل قبول،مناوشات،تسعى الى التشويش على المكتسبات، وخارطة الطريق نحو التنمية المستدامة،بتاسيس فدرالية بطنجرة الضغط لافراز تنظيم، باهداف،مغرضة، لوضع العصا في عجلة التنمية، حيث يعتبر المعارضون بحيرات المياه المحيطة بدوار بوتبيرة،والحاجب،والكجي،
ومصرف البرج، ،بالاضافة للعدد الكبير من حفر الصرف الصحي،التي تهدد الفرشة المائية،بالاضافة،الى تحويل سواقي الري، الى شبكة للمياه العادمة، حلا جدريا لمعضلة المياه العادمة التي تورق مضجع الساكنة،كفانا استهتارا بحقوق الساكنة،،هذا ومن خلال منبر جريدتنا الغراء بيان مراكش، نطالب برفع ضرر،منعدمي الضمير الذين يريدون النيل من مخطط التنمية الذي تنهجه الجماعة الترابية،لانقاذ اوريكا من كارثة بيئية محققة،وكل من يسعى لطمس معالم التنمية بمنطقتنا،الغراء، يعتبر خائنا لهذه البلدة الرائعة،كما نجدد تشكراتنا الغالية لوزارة الاسكان واعداد التراب الوطني والتعمير وسياسة المدينة،ووزارة التجهيز والماء،والوكالة الحضرية مراكش،ووكالة الحوض المائي تانسيفت، وعامل عمالة الحوز،والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء مراكش،والجماعة الترابية اوريكا،وجميع المتدخلين، من المصالح الخارجية والتقنيةعلى مجهوداتهم، الماراطونية لاخراج وثيقة التعمير، وانزال مشروع تأسيس محطة معالجة المياه العادمة،لاعادة بريق التنمية،لاوريكا جوهرة الاطلس الكبير،وقافلة التنمية تسير،رغم كيد الكائدين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.