(أوابك) تعقد مؤتمرا بالبحرين حول واقع وآفاق صناعتي التكرير والبتروكيماويات

0 492

بدأت أمس الأحد بالمنامة، أعمال (مؤتمر التطورات الحديثة في صناعتي التكرير والبتروكيماويات)، التي تتمحور حول إجراء مراجعة شاملة للواقع الحالي والمستقبلي لهاتين الصناعتين.

ويبحث المؤتمر على مدى ثلاثة أيام التحديات التي تواجه صناعتي التكرير والبتروكيماويات، وتطورات عملياتهما التكنولوجية، وتكنولوجيا العمليات التحويلية لتعزيز إنتاج مصافي النفط من المشتقات البترولية الخفيفة عالية القيمة، وتدعيم فرص إنتاج الوقود البترولي الأنظف، والتوجهات الحديثة في التكامل بين صناعتي التكرير والبتروكيماويات.

كما يستعرض المؤتمر، المنظم من قبل منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) ومركز التعاون الياباني للبترول، برامج تحسين الأداء والربحية في صناعتي التكرير والبتروكيماويات، مثل برامج ترشيد وتحسين كفاءة الطاقة، وبرامج إدارة التآكل، وتحسين عمليات الصيانة، واستراتيجيات خفض التكاليف، وإدارة الصحة والسلامة والبيئة، ودور البحث والتطوير في تحسين أداء صناعتي التكرير والبتروكيماويات.

وقال أحمد علي الشريان، الأمين العام للهيئة الوطنية للنفط والغاز بالبحرين، إن المؤتمر يسلط الضوء على آخر المستجدات والتطورات المتعلقة بصناعتي التكرير والبتروكيماويات، وإمكانية الاستفادة من الفرص المتوافرة في دول المنطقة، وزيادة الطلبات على استخدام التكنولوجيا الحديثة لزيادة الكفاءة والأداء في هذا القطاع بالنظر للأهمية الكبيرة التي يمثلها بالنسبة للدول العربية، وخاصة دول الخليج.

وأشار الشريان، في تصريح بالمناسبة، إلى أن اللقاء يندرج ضمن تعاون الأقطار الأعضاء في منظمة (أوابك) لدعم وتطوير الصناعة النفطية العربية من خلال تبادل الخبرات والمعلومات وإتاحة فرص التدريب لتعزيز الدور الحيوي الذي يلعبه القطاع النفطي في التنمية بشكل عام.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.