أزيد من عشرة دواوير بجماعة الأوداية تعاني من غياب مستوصف للعلاج ولتلقيح الأطفال.

0 5٬299


تعاني بعض الدواوير التابعة لجماعة الأوداية من بينها دوار عيون بن الهاشمي و دوار عيون حمادي و دوار عريش و زاوية الشرادي من العزلة والتهميش والإقصاء دون الإلتفات إلى معاناتهم اليومية ومتطلباتهم، فالساكنة تعاني من غياب مستوصف لتلقي العلاج أو لتلقيح أطفالهم بحيث تضطر الساكنة إلى قطع مسافة 20 كيلومتر أو أكثر لتلقي العلاي بمستشفى الأوداية كذلك انعدام المواصلات و يعتبر عائقا كبيرا لدى ساكنة هذه الدواوير مما يطرح عدة تساؤلات .
كما أضاف أحد ساكنة الدوار بأن هذه الدواوير تحتوي على مابين 200 إلى 300 منزل بكل دوار و أن معاناتهم ليست في المستوصف فقط، بل كذلك انعدام الماء الصالح للشرب و الفقر و الهشاشة وانعدام المرافق العمومية كدور الشباب أو غيرها .
كل هذه الظروف الصعبة التي يعيشها أزيد من عشرة دواوير بهذه الجماعة تتطلب تدخلا و إلتفاتة من المسؤولين للحد من هذه المشاكل أو معالجتها بطرق تضمن للمواطن العيش الكريم و توفير العلاج و رفع العزلة عنهم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.